fbpx

البطاقة (71): سُورَةُ نُوحٍ 

  • 1
    آيَـــــــــــاتُــــهَا :
    ثَمَانٍ وَعِشْرُونَ (28).

  • 2
    مَعنَى اسْـــمِها :
    (نُوحٌ ): مِنْ أُولِي الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ، دَعَا قَومَهُ إِلَى تَوحِيدِ اللهِ تَعَالَى أَلْفَ سَنَةٍ، وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلا قَلِيلٌ.

  • 3
    سَبَبُ تَسْمِيَتِها :
    لأَنَّ السُّورَةَ كُلَّهَا تَتَحَدَّثُ عَنْ قِصَّةِ نُوحٍ مَعَ قَومِهِ، فَسُمِّيَتْ بِهِ.

  • 4
    أَسْــــــمَاؤُهــا :
    اشتُهِرَتْ بِسُورَةِ (نُوحٍ)، وتُسَمَّى سُورَةَ: إِنَّآ أَرۡسَلۡنَا نُوحًا.

  • 5
    مَقْصِدُها العَامُّ :
    بَيَانُ بَعْضِ تَفَاصِيلِ دَعْوَةِ نُوحٍ لِتَكُونَ قُدْوَةً لِلدُّعَاةِ إِلَى اللهِ تَعَالَى.

  • 6
    سَبَبُ نُــزُولِهَـا :
    سُورَةٌ مَكِّيَّةٌ، لَمْ يُذكَرْ لَهَا سَبَبُ نُزُولٍ ولا لِبَعضِ آياتِهَا.

  • 7
    فَضْـــــــــــلُـهـا :
    لَم يَصِحَّ حَدِيثٌ أَو أَثَرٌ خَاصٌّ فِي فَضلِ السُّورَةِ سِوَى أَنَّهَا مِنْ طِوَالِ المُفَصَّل.

  • 8
    مُنَــاسَـــبَاتُــها :
    1. مُنَاسَبَةُ أَوَّلِ سُورَةِ (نُوحٍ) بِآخِرِهَا: السُّورَةُ كُلُّهَا تَتَحَدَّثُ عَنْ قِصَّةِ نُوحٍ مَعَ قَومِهِ.
    2. مُنَاسَبَةُ سُورَةِ (نُوحٍ) لِمَا قَبلَهَا مِنْ سُورَةِ (الْمَعَارِجِ):
      خُتِمَتِ (الْمَعَارِجُ) بِتَقْرِيرِ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ فَقَالَ: خَٰشِعَةً أَبۡصَٰرُهُمۡ تَرۡهَقُهُمۡ ذِلَّةٞۚ …٤٤، فَكَانَتْ قِصَّةُ (نُوحٌ ) مِثَالًا لِلإِنْذَارِ قَبْلَ وُقُوعِ الْعَذَابِ، فَقَالَ: إِنَّآ أَرۡسَلۡنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوۡمِهِۦٓ أَنۡ أَنذِرۡ قَوۡمَكَ مِن قَبۡلِ أَن يَأۡتِيَهُمۡ عَذَابٌ أَلِيمٞ ١.

زر الذهاب إلى الأعلى
فيسبوك تليجرام